أين المفر
مسابقة الشيخ محمد صفوت نور الدين

ما حكم الجهر بالصلاة على النبى صلى الله عليه وسلم عقب الأذان ؟

 
عرض الفتوى
 
 
ما حكم الجهر بالصلاة على النبى صلى الله عليه وسلم عقب الأذان ؟
756 زائر
25-08-2010
الشيخ محمد صفوت نور الدين - الشيخ صفوت الشوادفي - د.جمال المراكبي
السؤال كامل
ما حكم الجهر بالصلاة على النبى صلى الله عليه وسلم عقب الأذان ؟
جواب السؤال

الجواب :

أحدث هذا التسليم عقب الأذان أرباب البدع من ورثة العبيديين - غلاة الشيعة والرافضة - الذين اشتهروا باسم الفاطميين . وكان أول من أحدثه ابن البرلسى محتسب القاهرة بعد سنة 760 هـ .

وقد استحسن بعض الصوفية ذلك ، فقال قائل : أتحبون أن يكون هذا السلام بعد كل أذان ؟ قالوا : نعم . فبات تلك الليلة ، وأصبح متواجدا يزعم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم جاءه فى المنام وأمره أن يذهب إلى المحتسب بالقاهرة ويبلغه أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بذلك . وكان المحتسب يومئذ نجم الدين الطنبدى ، وكان رجلا جهولا سيئ السيرة . فذهب إليه الرجل ، وأخبره بما رأى ، وأمره بذلك ، فأعجب الجاهل هذا القول ، وجهل أن النبى صلى الله عليه وسلم لا يأمر بعد وفاته بشرع جديد.وقد قال صلى الله عليه وسلم : " إياكم ومحدثات الأمور فإن كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة ".فأمر المحتسب بذلك فى شعبان سنة 791 هـ وتمت هذه البدعة واستمرت فى جميع مصر وبلاد الشام حتى صارت العامة وأهل الجهالة ترى أن ذلك من جملة الأذان الذى لا يحل تركه . ( الإبداع للشيخ على محفوظ ).

وخلاصة القول أن الأذان من شعائر الإسلام المنقولة بالتواتر منذ عهد النبى صلى الله عليه وسلم ، وكلماته معدودة مجمع عليها ، لا تجوز الزيادة عليها ولا النقصان منها ، لأن ذلك بدعة منكرة ، وكل بدعة ضلالة ، وكل ضلالة فى النار . والله أعلم

جواب السؤال صوتي
    طباعة 
 
 
 

RSS

Facebook

Youtube

تسجيل الدخول
اسم المستخدم
كـــلمــة الــمــرور
تذكرني
تسجيل
نسيت كلمة المرور ؟
البحث
البحث في
المتصفحون حالياً 14 زائراً ، للمزيد من التفاصيل عن المتصفحين حالياً : اضغط هنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع جماعة أنصار السنة المحمدية © 1431 - 1433 هـ