أهمية لزوم الجماعة

لي أخ يحفظ القرآن الكريم كاملاً ويعمل قارئًا للقرآن في الجنازات

 
عرض الفتوى
 
 
لي أخ يحفظ القرآن الكريم كاملاً ويعمل قارئًا للقرآن في الجنازات
576 زائر
25-08-2010
الشيخ محمد صفوت نور الدين - الشيخ صفوت الشوادفي - د.جمال المراكبي
السؤال كامل

لي أخ يحفظ القرآن الكريم كاملاً ويعمل قارئًا للقرآن في الجنازات، ولكني نصحته أكثر من مرة وقلت له: إن هذه الأمور من البدع، والمشارك في البدعة مبتدع، ولكنه يقول لي: أنا لا اشترط على أجر مهما كان الأجر قليلاً أو كثيرًا وهذا ليس فيه حرام ولم يرد به نص تحريم. فأرجو من سيادتكم

توضيح هذا الأمر؟

جواب السؤال

الجواب:

الجلوس للعزاء بدعة، والقارئ فيها مشارك في هذه البدع، حتى ولو لم يأخذ على هذه القراءة أجرًا، فعمله هذا لا يجوز، وقد أفتى بذلك الشيخ محمود شلتوت شيخ الأزهر الأسبق فقال في إقامة المأتم: أما إقامة المأتم ليلة أو أكثر فقد أجمع العلماء على حرمته إذا كان على الهيئة التي نعهدها اليوم من إقامة السرادقات التي تتطلب نفقات باهظة في غير غرض صحيح، وتشتد الحرمة إذا كان في الورثة قاصر يحمل نصيبه من هذه النفقات، أو كان أهل الميت في حاجة إلى ما ينفق في هذا السبيل. وتتضاعف شدة الحرمة إذا كان الحصول على هذه الأمور عن طريق الربا كما يفعله بعض الناس التماسًا للشهرة، وقد كانت سنة رسول (صلى الله عليه وسلم ) ؛ أن ينصرف الناس بعد دفن الميت إلى مصالحهم، وأن يعزى أهل الميت حين المقابلة في الأيام الثلاثة الأولى، ولم يثبت عن مسلمي الصدر الأول أنهم جلسوا في مكان معين بقصد أن يذهب الناس إلى تعزيتهم في موتاهم.

جواب السؤال صوتي
    طباعة 
 
 
 

RSS

Facebook

Youtube

تسجيل الدخول
اسم المستخدم
كـــلمــة الــمــرور
تذكرني
تسجيل
نسيت كلمة المرور ؟
البحث
البحث في
المتصفحون حالياً 13 زائراً ، للمزيد من التفاصيل عن المتصفحين حالياً : اضغط هنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع جماعة أنصار السنة المحمدية © 1431 - 1433 هـ