إحذروا ضياع الأمة

الحج بمال القرض

 
عرض الفتوى
 
 
الحج بمال القرض
553 زائر
28-10-2010
لجنة الفتوى بالمركز العام لأنصار السنة المحمدية بمصر
السؤال كامل
إذا كان يجوز للموظف أن يحج من المال الذي يقترض من البنك بضمان المرتب بفوائد 3% ويسدد على أقساط أم لا يجوز، وإن جاز شرعاً فهل يعتبر هذا المال حلالاً والحج منه مقبولاً ويُثاب عليه أم يسقط الفريضة فقط باعتبار الفائدة الربوية في المال المذكور؟
جواب السؤال
الجواب : المقرر شرعاً أن الحج فرض على كل مسلم حر بالغ عاقل صحيح إذا قدر على الزاد والراحلة فاضلاً عن المسكن وما لا بد له منه وعن نفقة عياله إلى حين عودته، وأنه يكره الحج لمديون إن لم يكن له مال يقضي به إلا أن يأذن الغريم له، ويشترط أن تكون النفقة من حلال، فلا يقبل الحج بالنفقة الحرام مع أنه سقط الفرض معها وإن كانت مغصوبة، ولا تنافي بين سقوط فريضة الحج وعدم قبوله، فلا يُثاب لعدم القبول ولا يعاقب في الآخرة عقاب تارك الحج. ومما ذكر يعلم الجواب عما جاء بالسؤال. والله أعلم. مجلة التوحيد العددالثاني عشرلسنة 1421
جواب السؤال صوتي
    طباعة 
 
 
 

RSS

Facebook

Youtube

تسجيل الدخول
اسم المستخدم
كـــلمــة الــمــرور
تذكرني
تسجيل
نسيت كلمة المرور ؟
البحث
البحث في
المتصفحون حالياً 15 زائراً ، للمزيد من التفاصيل عن المتصفحين حالياً : اضغط هنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع جماعة أنصار السنة المحمدية © 1431 - 1433 هـ