هل تعرف ربك ؟
مسابقة الشيخ محمد صفوت نور الدين

ماذا عن القواعد الاقتصادية التى وضعها الإسلام

 
عرض الفتوى
 
 
ماذا عن القواعد الاقتصادية التى وضعها الإسلام
1071 زائر
28-10-2010
غير معروف
لجنة الفتوي بالمركز العام
السؤال كامل
ماذا عن القواعد الاقتصادية التى وضعها الإسلام والتى يستغنى بها الإنسان عن النظم الأخرى كالاشتراكية والرأسمالية ونحوها ؟
جواب السؤال
والجواب : أن الإسلام دين شامل ومنهج حياة ينظم حياة الإنسان كلها ، قال تعالى : " وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِكُلِّ شَيْءٍ " والاقتصاد جزء من الإسلام الذى جاء بحلول لكافة المشاكل التى تعترض الإنسان . وأما القواعد الاقتصادية الإسلامية فيمكن إجمالها فيما يلى : أولاً : الله مالك كل شىء ، والمال مال الله ، والعبد مستخلف فيه قال تعالى : " وإن من شىء إلا عندنا خزائنه وماننزله إلا بقدر معلوم " وقال : " وأنفقوا مما جعلكم مستخلفين فيه " " وآتوهم من مال الله الذى آتاكم". ثانياً : لا يجوز اكتساب المال إلا من طرق حلال ، ولا يجوز إنفاقه إلا فيما أحله الله . والعبد مسئول يوم القيامة عن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه . ثالثاً : أحل الله البيع وحرم الربا .فكل عقد معاوضة فهو جائز إذا كان مستوفياً لشروط صحته وكل عقد ربوى فهو حرام . رابعاً : النفقة فى كل شىء بالمعروف . لا إسراف ولا تقتير . " وَالَّذِينَ إِذَا أَنْفَقُوا لَمْ يُسْرِفُوا وَلَمْ يَقْتُرُوا وَكَانَ بَيْنَ ذَلِكَ قَوَامًا " . خامساً : الزكاة حق مفروض فى مال الأغنياء للفقراء . سادساًُ : الملكية الخاصة حق للأفراد ما دامت من طريق حلال سواء كانت بعقد معاوضة كالبيوع ونحوها أو بعقد إرفاق كالميراث والهبة والوصية والهدية والزكاة والصدقة . سابعاً : التواد والتراحم أساس العلاقة بين أفراد المجتمع المسلم والمصلحة العامة مقدمة على المصلحة الخاصة عند التعارض مجلة التوحيد العدد العاشر لسنة 1412
جواب السؤال صوتي
    طباعة 
 
 
 

RSS

Facebook

Youtube

تسجيل الدخول
اسم المستخدم
كـــلمــة الــمــرور
تذكرني
تسجيل
نسيت كلمة المرور ؟
البحث
البحث في
المتصفحون حالياً 9 زائراً ، للمزيد من التفاصيل عن المتصفحين حالياً : اضغط هنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع جماعة أنصار السنة المحمدية © 1431 - 1433 هـ