البهائية

حكم قراءة القرآن في الجنازات

 
عرض الفتوى
 
 
حكم قراءة القرآن في الجنازات
1092 زائر
21-11-2010
لجنة الفتوى بالمركز العام لأنصار السنة بالمحمدية بمصر
السؤال كامل
س: ما حكم قراءة القرآن عند القبر ؟
جواب السؤال
إن قراءة القرآن من العبادات البدنية المحضة لا تجوز النيابة فيها بخلاف العبادات المالية كالصدقة ، أو المالية والبدنية معا كالحج والعمرة ، وهى التى وردت الأدلة بمشروعيتها . فقد تصدق سعد بن عبادة عن أمه ببستان . وقد قال للنبى صلى الله عليه وسلم : (إن أمى افتلتت نفسها ، وأظنها لو تكلمت لتصدقت ، أفأتصدق عنها ؟ قال : نعم) . ولم يقل أو ولد صالح يتلو له أو يصلى له أو يصوم له والسياق فى سياق العمل ، فدل ذلك على أن الأفضل أن يدعو الإنسان للميت ، لا أن يجعل له شيئا من الأعمال الصالحة ، والإنسان محتاج إلى ثواب هذا العمل يوم القيامة لنفسه. أما ما يفعله بعض الناس من استئجار القارئ ليقرأ على القبر أو فى البيت ، فإن ذلك بدعة منكرة ، ولا يصل للميت منها شئ بل إن مثل هذه القراءة من العمل الحابط الذى يريد به عامله عرضا من الدنيا ، فلا أجر له ، ولا أجر للميت ولا لغيره . والله أعلم بالصواب مجلة التوحيد العدد الاول لسنة 1412
جواب السؤال صوتي
    طباعة 
 
 
 

RSS

Facebook

Youtube

تسجيل الدخول
اسم المستخدم
كـــلمــة الــمــرور
تذكرني
تسجيل
نسيت كلمة المرور ؟
البحث
البحث في
المتصفحون حالياً 22 زائراً ، للمزيد من التفاصيل عن المتصفحين حالياً : اضغط هنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع جماعة أنصار السنة المحمدية © 1431 - 1433 هـ