هل تعرف ربك ؟

كفن الميت

 
عرض الفتوى
 
 
كفن الميت
1524 زائر
29-11-2010
لجنة الفتوى بالمركز العام لأنصار السنة المحمدية بمصر
السؤال كامل
- هل يجب أن يكون كفن الميت من ماله الخاص إن كان له مال ، وإذا تبرع له أحد الأقارب بإحضار الكفن ، فما حكم الشرع في ذلك ؟
جواب السؤال

الجواب :

كفن الميت يكون من رأس ماله . قال البخاري في صحيحه : باب : الكفن من جميع المال ، وبه قال عطاء والزهري وعمرو بن دينار وقتادة ، وقال عمرو بن دينار : الحنوط من جميع المال ، وقال إبراهيم : يُبدأ بالكفن ، ثم بالدين ، ثم بالوصية . وقال سفيان : أجر القبر والغسل هو من الكفن . ثم روى حديث عبد الرحمن بن عوف في ذكر مقتل مصعب بن عمير وقوله : فلم يوجد له ما يكفن فيه إلا بردة . أي أنه لم يكن له مال إلا تلك البردة ، وهي رأس ماله ، فكفن فيها . واللَّه أعلم .

ونقل ابن حجر عن ابن المنذر قوله : قال بذلك جميع أهل العلم إلا رواية شاذة عن خلاس بن عمرو قال : الكفن من الثلث . وعن طاوس قال : من الثلث إن كان قليلاً . قال النووي في شرح مسلم : ويجب في ماله ، فإن لم يكن له مال فعلى من عليه نفقته ، فإن لم يكن ، ففي بيت المال ، فإن لم يكن وجب على المسلمين ، يوزعه الإمام على أهل اليسار وعلى من يراه ، فإن قام أحد الناس بتكفين الميت من ماله الخاص أي مال هذا الشخص فلا أرى بأسًا بذلك . واللَّه أعلم .

مجلة التوحيد عدد ربيع آخر سنة 1422 هـ

جواب السؤال صوتي
    طباعة 
 
 
 

RSS

Facebook

Youtube

تسجيل الدخول
اسم المستخدم
كـــلمــة الــمــرور
تذكرني
تسجيل
نسيت كلمة المرور ؟
البحث
البحث في
المتصفحون حالياً 19 زائراً ، للمزيد من التفاصيل عن المتصفحين حالياً : اضغط هنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع جماعة أنصار السنة المحمدية © 1431 - 1433 هـ