أهمية لزوم الجماعة

هل يجوز للموظف أن يحج من المال الذي يقترض من البنك

 
عرض الفتوى
 
 
هل يجوز للموظف أن يحج من المال الذي يقترض من البنك
661 زائر
29-11-2010
لجنة الفتوى بالمركز العام لأنصار السنة المحمدية بمصر
السؤال كامل
س: سائل يقول: إذا كان يجوز للموظف أن يحج من المال الذي يقترض من البنك بضمان المرتب بفوائد 3% ويسدد على أقساط أم لا يجوز، وإن جاز شرعاً فهل يعتبر هذا المال حلالاً والحج منه مقبولاً ويُثاب عليه أم يسقط الفريضة فقط باعتبار الفائدة الربوية في المال المذكور؟
جواب السؤال

ج: المقرر شرعاً أن الحج فرض على كل مسلم حر بالغ عاقل صحيح إذا قدر على الزاد والراحلة فاضلاً عن المسكن وما لا بد له منه وعن نفقة عياله إلى حين عودته، وأنه يكره الحج لمديون إن لم يكن له مال يقضي به إلا أن يأذن الغريم له، ويشترط أن تكون النفقة من حلال، فلا يقبل الحج بالنفقة الحرام مع أنه سقط الفرض معها وإن كانت مغصوبة، ولا تنافي بين سقوط فريضة الحج وعدم قبوله، فلا يُثاب لعدم القبول ولا يعاقب في الآخرة عقاب تارك الحج. ومما ذكر يعلم الجواب عما جاء بالسؤال. والله

أعلم.

مجلة التوحيد العددالثاني عشرلسنة 1421

xt�s tf��X�;text-kashida:0%;tab-stops:11.9pt 19.0pt 61.5pt'>هذا، والصوم في الكفارة التي يخير فيها المحرم يجزيه في أي موضع شاء لأنه عادة في كل مكان، وكذلك التصدق على المساكين، أما النسك وهو ذبح الشاة فيختص بالحرم، والسائل يقول: إنه مريض ويضره لبس الإحرام، فيسوغ له، والحالة هذه أن يلبس المخيط وعليه كفارة يتخير فيها على الوجه المشار إليه، فإن زال عذره واستمر على لبس المخيط أو عاد ولبسه بعد زوال العذر، فإنه تجب عليه كفارة لا يتخير فيها، بل يذبح شاة ويتصدق بلحمها من غير أ، يأكل منها.

ومما ذكر يعلم الجواب عن السؤال. والله سبحانه وتعالى أعلم.

مجلة التوحيد العددالثاني عشرلسنة 1421

جواب السؤال صوتي
    طباعة 
 
 
 

RSS

Facebook

Youtube

تسجيل الدخول
اسم المستخدم
كـــلمــة الــمــرور
تذكرني
تسجيل
نسيت كلمة المرور ؟
البحث
البحث في
المتصفحون حالياً 20 زائراً ، للمزيد من التفاصيل عن المتصفحين حالياً : اضغط هنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع جماعة أنصار السنة المحمدية © 1431 - 1433 هـ