غربة المسلم
مسابقة الشيخ محمد صفوت نور الدين

حكم من يأتي امرأته في قبلها من خلفها

 
عرض الفتوى
 
 
حكم من يأتي امرأته في قبلها من خلفها
1302 زائر
05-12-2010
غير معروف
لجنة الفتوى بالمركز العام لأنصار السنة المحمدية بمصر
السؤال كامل
س: ما حكم من يأتي امرأته في قبلها من خلفها ؟
جواب السؤال


والجواب : ما قاله رب العزة سبحانه في سورة (( البقرة )) : { نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ فَأْتُواْ حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ وَقَدِّمُواْ لأَنفُسِكُمْ وَاتَّقُواْ اللَّهَ وَاعْلَمُواْ أَنَّكُم مُّلاَقُوهُ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ } [ البقرة : 223 ] ، فقوله : { حَرْثٌ لَّكُمْ } تحدد موضع الجماع ، وهو الفرج ، فإذا أتاها في الفرج فليكن هيئة ذلك كيف شاء ، فالحرث مكان الإتيان ؛ أي تكوين الولد ، فلا يجوز إتيان المرأة في غير فرجها ؛ لقوله تعالى : { حَرْثٌ لَّكُمْ } ، وقوله : { أَنَّى شِئْتُمْ } ؛ أي من أي جهة شئتم من خلف وقدام وباركة ومستلقية ومضطجعة إذا كان في موضع الحرث ، وفي ذلك أحاديث وآثار ذكرها المفسرون عند هذه الآية منها ما جاء في ابن كثير من حديث حفصة أم المؤمنين أن امرأة أتتها فقالت : إن زوجي يأتيني مجبية ومستقبلة فكرهته ، فبلغ ذلك رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم فقال : (( لا بأس إذا كان في صمام واحد )) ؛ يعني في الفرج ، ثم ذكر أن قريشًا كانوا يُشَرِّحون النساء شرحًا منكرًا ويتلذذون بهن مقبلات ومدبرات ومستلقيات ، وأن رجلاً منهم تزوج امرأة من الأنصار ، فذهب يصنع بها ، فأنكرته عليه ، فلما بلغ ذلك رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم

أنزل اللَّه عليه : { نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ فَأْتُواْ حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ } ؛ أي مقبلات ومدبرات ومستلقيات ؛ يعني بذلك موضع الولد .

مجلة التوحيد العدد التاسع لسنة 1417


جواب السؤال صوتي
    طباعة 
 
 
 

RSS

Facebook

Youtube

تسجيل الدخول
اسم المستخدم
كـــلمــة الــمــرور
تذكرني
تسجيل
نسيت كلمة المرور ؟
البحث
البحث في
المتصفحون حالياً 15 زائراً ، للمزيد من التفاصيل عن المتصفحين حالياً : اضغط هنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع جماعة أنصار السنة المحمدية © 1431 - 1433 هـ