مسلمو اليوم و الأمس
مسابقة الشيخ محمد صفوت نور الدين

عن فتوى أنه لا زكاة في الخضروات والفاكهة

 
عرض الفتوى
 
 
عن فتوى أنه لا زكاة في الخضروات والفاكهة
1082 زائر
18-12-2010
غير معروف
لجنة الفتوى بالمركز العام لأنصار السنة المحمدية بمصر
السؤال كامل
س: ماذا عن فتوى ربيع الأول أنه لا زكاة في الخضروات والفاكهة ، مع أن الآية الكريمة : ( كُلُوا مِنْ ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ وَءَاتُوا حَقَّهُ يَوْمَ حَصَادِهِ ) [ الأنعام : 141] ، وحديث فيما سقت السماء العشر ؟
جواب السؤال



والجواب : روى الترمذي في ( سننه ) (حديث رقم 641 ) عن معاذ أنه كتب إلى النبي صلى الله عليه وسلم يسأله عن الخضراوات - وهي البقول - فقال : ( ليس فيها شيء ) ، قال أبو عيسى : والعمل على هذا عند أهل العلم أنه ليس في الخضراوات صدقة . [ قال الألباني : صحيح ] .

وقال القرطبي في تفسير الآية : واختلف الناس في وجوب الزكاة في جميع ما تضمنته أو بعضه ، وقد بينا ذلك في ( الأحكام ) : إن الزكاة إنما تتعلق بالمقتات كما بينا دون الخضراوات ، وقد كان بالطائف الرمان ، والفرسك ، الأترج ، فما اعترضه رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولا ذكره أحد خلفائه .

قلت ( القائل القرطبي ) : هذا وإن لم يذكره في ( الأحكام ) وهو الصحيح في المسألة ، وأن الخضراوات ليس فيها شيء ، وأما الآية فقد اختلف فيها هل هي محكمة أو منسوخة ، أو محمولة على الندب ، ولا قاطع بين أحد محاملها ، بل القاطع المعلوم ما ذكره ابن بكير في أحكامه أن الكوفة افتتحت بعد موت النبي صلى الله عليه وسلم ، وبعد استقرار الأحكام في المدينة ، أفيجوز أن يتوهم متوهم أو من له أدنى بصيرة أن يكون شريعة مثل هذه عطلت فلم يعمل بها في دار الهجرة ومستقر الوحي ولا في خلافة أبي بكر حتى عمل بذلك الكوفيون - !؟ إن هذه لمصيبة فيمن ظن هذا وقال به .

قلت ( القائل القرطبي ) : ومما يدل على هذا من معنى التنزيل قوله تعالى : ( يَاأَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ ) [ المائدة : 67] ، أتراه يكتم شيئًا أمر بتبليغه أو ببيانه ؟! حشاه عن ذلك ، وقال تعالى : ( الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ ) [ المائدة : 3] ، ومن كمال الدين كونه لم يأخذ من الخضراوات شيئًا ( هذا وقد أفاض القرطبي في المسألة ) ، أما زكاة الخضراوات فلم يقل بها سوى أبو حنيفة رحمه الله ، وخالفه صاحبه محمد وأبو يوسف ، وعلى هذا أهل العلم بعد ، ولتحقيق المسألة تراجع كتب الفقه ( فتح القدير ) ( جـ 2ص2) ، ( اللباب ) ( جـ 1ص 151) ، و ( جـ 5 ص 432) ، و ( الشرح الكبير ) ( جـ 1ص447) ، ( والاستذكار ) ( جـ 9 ص 266) .

مجلة التوحيد العدد الخامس لسنة 1417

جواب السؤال صوتي
    طباعة 
 
 
 

RSS

Facebook

Youtube

تسجيل الدخول
اسم المستخدم
كـــلمــة الــمــرور
تذكرني
تسجيل
نسيت كلمة المرور ؟
البحث
البحث في
المتصفحون حالياً 15 زائراً ، للمزيد من التفاصيل عن المتصفحين حالياً : اضغط هنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع جماعة أنصار السنة المحمدية © 1431 - 1433 هـ