الإخلاص في الدعاء

ثلاثة آلاف جنيه مدخرة لشراء جهاز كمبيوتر، وقد حال عليها الحول

 
عرض الفتوى
 
 
ثلاثة آلاف جنيه مدخرة لشراء جهاز كمبيوتر، وقد حال عليها الحول
837 زائر
18-12-2010
لجنة الفتوى بالمركز العام لأنصار السنة المحمدية بمصر
السؤال كامل
يسأل قارئ:عندي مبلغ ثلاثة آلاف جنيه مدخرة لشراء جهاز كمبيوتر، وقد حال عليها الحول، فهل عليها زكاة؟ ويسأل قارئ آخر يقول: عندي مبلغ من المال أدخره لنفقات الزواج، وقد بلغ نصابًا وحال عليه الحول فهل عليَّ زكاة، وقد قال لي أحد الإخوة: لا زكاة عليك لأنك طالب نكاح فأنت في حاجة إلى العون والمساعدة، وحق على اللَّه أن يعينك؟
جواب السؤال


والجواب:

إذا بلغ المال نصابًا، وحال عليه عام هجري كامل وهو في حوزتك مدخرًا زائدًا عن الحاجة، بمعنى أنك لا تنفقه بل تدخره، ففيه الزكاة؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: ((إذا كانت لك مائتًا درهم وحال عليها الحول ففيها خمسة دراهم. وليس عليك شيء- يعني في الذهب- حتى يكون لك عشرون دينارًا، فإذا كان لك عشرون دينارًا وحال عليها الحول ففيها نصف دينار)). سنن أبي داود، بسند صحيح.

فالحديث صريح في زكاة النقدين الذهب والفضة، فنصاب الفضة مائتا درهم، والقَدْر الواجب إخراجه خمسة دراهم، أي ربع العشر، ونصاب الذهب عشرون دينارًا، والقدر الواجب إخراجه نصف دينار- أي ربع العشر أيضًا.

والعملات النقدية تدخل في حكم النقدين: الذهب والفضة فتلحق بهما، وقد قدر العلماء نصاب الذهب بما يعادل ثَمَن خمسة وثمانين جرامًا من الذهب، وهي تعادل عشرين دينارًا من الدنانير المعهودة في زمن التشريع.

فمن بلغ ماله هذا القدر، فائضًا زائدًا عن حاجاته، وحال عليه حول كامل فعليه أن يخرج زكاته، في كل ألف خمسة وعشرون أي ربع العشر.

أما كونك تدخر المال لشراء الكمبيوتر، أو لشراء لوازم الزواج، أو للحج لبيت الله الحرام فليس بمانع من إخراج الزكاة طالما توفرت شروط إخراجها.

أما حين تشتري الكمبيوتر، أو تنفق المال في تأثيث منزل الزوجية، فلا زكاة عليك في أثاث المنزل أو في جهاز الكمبيوتر؛ لأن الزكاة لا تكون في المتاع، وإنما تكون في المال المدخر الفائض عن حاجتك إذا مر عليه عام هجري كامل. واللَّه أعلم.

مجلة التوحيد عدد جماد أول سنة 1422

جواب السؤال صوتي
    طباعة 
 
 
 

RSS

Facebook

Youtube

تسجيل الدخول
اسم المستخدم
كـــلمــة الــمــرور
تذكرني
تسجيل
نسيت كلمة المرور ؟
البحث
البحث في
المتصفحون حالياً 12 زائراً ، للمزيد من التفاصيل عن المتصفحين حالياً : اضغط هنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع جماعة أنصار السنة المحمدية © 1431 - 1433 هـ