كيف يشكر العبد ربه

زكاة من يملك عقارات تبلغ قيمتها ملايين الجنيهات

 
عرض الفتوى
 
 
زكاة من يملك عقارات تبلغ قيمتها ملايين الجنيهات
616 زائر
30-12-2010
لجنة الفتوى بالمركز العام لأنصار السنة المحمدية بمصر
السؤال كامل
س: هناك من يملك عقارات تبلغ قيمتها ملايين الجنيهات ويقوم بتأجيرها والانتفاع بغلتها ، وهناك من يملك سيارات فاخرة للركوب له ولأسرته ، وهناك من يملك مصانع أو ورشًا للإصلاح تبلغ قيمتها الملايين ؟ فكيف يُزَكِّي هذه الأموال ؟
جواب السؤال


والجواب : اقتضت حكمة الله تعالى أنه لا تجب الزكاة إلا في مال كثير يفيض عن حاجة صاحبه ، وحَدُّ الكثرة بلوغ النصاب ، وحد عدم الاحتياج مرور الحول ، وعليه فلا زكاة عليك فيما تنفق أو تستخدم من الأموال لمنفعتك ومنفعة أهلك .

فلا زكاة عليك في البيت الذي تسكن فيه ، ولا في السيارة التي تركبها ، مهما كانت قيمتها .

أما البيت الذي تؤجره ، فالزكاة واجبة في غلته أي في الأجرة بشرط أن تبلغ النصاب ويحول عليها الحول ، أما إذا كنت تنفقها على نفسك وولدك فلا زكاة فيها .

أما المصنع الذي تملكه فتجب الزكاة عليك في السلعة التي تنتجها ، فتحسب إنتاج مصنعك في سنة كاملة وتخرج عنه الزكاة ، ربع العشر ، 2.5 % ، ولا زكاة في أصول المصنع الثابتة كالمبنى والآلات .

أما الورشة التي تعمل للإصلاح ، ولا تنتج سلعة معينة ، فالزكاة في الدخل الذي يعود عليك منها ، بشرط أن يبلغ النصاب ويحول عليه الحول ، والله أعلم .

مجلة التوحيد العدد التاسع لسنة 1417

جواب السؤال صوتي
    طباعة 
 
 
 

RSS

Facebook

Youtube

تسجيل الدخول
اسم المستخدم
كـــلمــة الــمــرور
تذكرني
تسجيل
نسيت كلمة المرور ؟
البحث
البحث في
المتصفحون حالياً 16 زائراً ، للمزيد من التفاصيل عن المتصفحين حالياً : اضغط هنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع جماعة أنصار السنة المحمدية © 1431 - 1433 هـ