إحذروا ضياع الأمة

نصاب زكاة المال

 
عرض الفتوى
 
 
نصاب زكاة المال
5460 زائر
12-01-2011
لجنة الفتوى بالمركز العام لأنصار السنة المحمدية بمصر
السؤال كامل
س: ما هو نصاب زكاة المال ، وكيفية زكاة أرباح التجارة ، وهل يزكى المال المدخر لأجل الحج ؟
جواب السؤال


والجواب .. نصاب وربع ، فيكون نصاب الذهب : خمسة وثمانين جراماً . ( 85 جرام ) .

ونصاب الفضة خمس أواق ، لقول النبى صلى الله عليه وسلم : " ليس فيما دون خمس أواق صدقة " متفق عليه .

وتساوى خمسمائة وخمسة وتسعين جراماً . ( 595 جرام ) .

وسائر العملات تقاس على هذين النقدين الذهب والفضة ، وقياسها على الفضة أحوط وهو الأحظ لزكاة المال هو نصاب النقدين الذهب والفضة ، ونصاب الذهب عشرون ديناراً ، لقول النبى صلى الله عليه وسلم : " ليس عليك شىء حتى يكون لك عشرون ديناراً " رواه أبو داود ، وحسنه الحافظ فى بلوغ المرام والمراد بالدينار الإسلامى : الذى يبلغ وزنه مثقالاً ، والمثقال : أربعة جرامات أما مقدار الزكاة فى المال : فهو ربع العشر . أما زكاة التجارة فينبغى على التجار تقويمها عند بداية النشاط ، فإن بلغ رأس المال نصاباً ، ومر عليه عام هجرى كامل ( حول ) وجب إخراج الزكاة ، فيخرج ربع عشر قيمتها 2.5% ، وتساوى خمسة وعشرين جنيهاً عن كل ألف من الجنيهات .

وبالنسبة للمال المدخر إذا بلغ نصاباً ، ومر عليه عام هجرى كامل وجب إخراج زكاته أيا كان سبب الادخار وعلته .

وعليه فيجب إخراج الزكاة عن المال المدخر للحج به ، مثله فى ذلك مثل كل الأموال المدخرة إذا كان مستوفياً للشروط .
جواب السؤال صوتي
    طباعة 
 
 
 

RSS

Facebook

Youtube

تسجيل الدخول
اسم المستخدم
كـــلمــة الــمــرور
تذكرني
تسجيل
نسيت كلمة المرور ؟
البحث
البحث في
المتصفحون حالياً 25 زائراً ، للمزيد من التفاصيل عن المتصفحين حالياً : اضغط هنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع جماعة أنصار السنة المحمدية © 1431 - 1433 هـ