سلسلة خيــر النـــــاس
مسابقة الشيخ محمد صفوت نور الدين

الصلاة فى المساجد التى بها قبور

 
عرض الفتوى
 
 
الصلاة فى المساجد التى بها قبور
891 زائر
26-02-2011
غير معروف
لجنة الفتوى بالمركز العام لأنصار السنة المحمدية بمصر
السؤال كامل
س: ما حكم الصلاة فى المساجد التى بها قبور ، سواء كان القبر فى الأمام أو الخلف أو الجانبين . وهل الصلاة فى هذه المساجد من قبيل الشرك بالله .؟
جواب السؤال


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لعن الله اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم وصالحيهم مساجد ، ألا إنى أنهاكم عن ذلك " . وقال " لا تصلوا إلى القبور ولا تجلسوا عليها " . وعلى هذا فلا ينبغى للمؤمن أن يصلى فى مكان لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم من بناه واتخذه مسجدا . ولا يجوز لأحد أن يصلى فى هذه المساجد لأن فى ذلك تكثير لسواد أهل البدع والمعاصى .

ولا يقال لمن صلى فى مسجد به قبر أنه أشرك بالله بهذا الفعل ، ولكن نحذر السائلين فإن مثل هذه الأماكن تكثر بها الأعمال الشركية كالتوسل بالميت وسؤاله والطواف بقبره ... إلخ . فليحذر من يحرص على دينه . أما عن حكم الصلاة فى مثل هذا المسجد :

فلا يخلوا حال المصلى فيها عن أمرين :

الأول :

أن يقصد الصلاة من أجل القبر ، والتبرك بالبقعة التى بها القبر كما يفعله كثير من الناس . ولا شك فى تحريم الصلاة فى هذه الأماكن وبطلانها ، ولأنه إذا نهى النبى عن بناء المساجد على القبور ولعن من فعل ذلك ، فالنهى عن قصد الصلاة فيها أولى ، والنهى هنا يقتضى البطلان .

الثانى:

أن يصلى فيها اتفاقا ، لا قصدا للقبر ، وهنا ذهب أكثر المحققين من أهل العلم إلى كراهة الصلاة فيها ، والله أعلم

مجلة التوحيد العدد الاول لسنة 1412

جواب السؤال صوتي
    طباعة 
 
 
 

RSS

Facebook

Youtube

تسجيل الدخول
اسم المستخدم
كـــلمــة الــمــرور
تذكرني
تسجيل
نسيت كلمة المرور ؟
البحث
البحث في
المتصفحون حالياً 12 زائراً ، للمزيد من التفاصيل عن المتصفحين حالياً : اضغط هنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع جماعة أنصار السنة المحمدية © 1431 - 1433 هـ