« الجماع في نهار رمضان وكفارته »







والجواب أن من جامع زوجته فى نهار رمضان وهوة صائم . فقد وقع فى ذنب كبير بانتهاكه حرمة شهر رمضان ، وعليه أن يكفر عن ذنبه بالكفارة المشروعة على الترتيب الآتى :

عتق رقبة .

صيام شهرين متتابعين

إطعام ستين مسكيناً .

وذلك لما رواه البخارى وغيره عن أبى هريرة قال : بينما نحن جلوس عند النبى صلى الله عليه وسلم إذ جاءه رجل فقال : يا رسول الله هلكت . قال : مالك ؟ قال : وقعت على امرأتى وأنا صائم .

فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : هل تجد رقبة تعتقها ؟

قال : لا . قال : هل تستطيع أن تصوم شهرين متتابعين ؟

قال : لا . قال : فهل تجد إطعام ستين مسكيناً ؟

قال : لا .

فمكث النبى صلى الله عليه وسلم فبينا نحن على ذلك أتى النبى صلى الله عليه وسلم بعرق فيها تمر - والعرق : المكتمل - قال : أين السائل ؟

فقال : أنا . قال : خذ هذا فتصدق به .

فقال الرجل : على أفقر منى يا رسول الله ؟ فوالله ما بين لابتيها أهل بيت أفقر من أهل بيتى : فضحك النبى صلى الله عليه وسلم حتى بدت أنيابه ، ثم قال : أطعمه أهلك .

ومناسبة هذه الخصال أن من انتهك حرمة الصوم بالجماع فقد أهلك نفسه بالمعصية فناسب أن يعتق رقبة فيفدى نفسه وقد صح أن من أعتق رقبة أعتق الله بكل عضو منها عضواً منه من النار .

أما الصيام فمناسبته ظاهرة لأنه كالمقاصة بجنس الجناية أما الإطعام فمناسبته ظاهرة لأنه مقابلة كل يوم بإطعام مسكين .

وهذه الخصال جامعة لاشتمالها على حق الله وهو الصوم وحق الأحرار بالإطعام ، وحق الأرقاء بالعتق ، وحق الجانى بثواب الامتثال .

ولكن هل على المرأة كفارة إن هى طاوعت ؟ ليس فى الحديث ما يشير إلى ذلك ، ومن هنا فقد اختلف أهل العلم فى ذلك والراجح أنه لا كفارة عليها .

والله أعلم .

مجلة التوحيد العدد العاشر لسنة 1413



» تاريخ النشر: 13-03-2011
» تاريخ الحفظ: 22-07-2019
» الموقع الرسمي لجماعة أنصار السنة المحمدية - المركز العام
.:: http://www.ansaralsonna.com/web ::.