لا ناصر إلا الله
مسابقة الشيخ محمد صفوت نور الدين

الصلاة في المساجد التي بها قبور

 
عرض الفتوى
 
 
الصلاة في المساجد التي بها قبور
1082 زائر
22-08-2010
غير معروف
الشيخ محمد صفوت نور الدين - الشيخ صفوت الشوادفي - د.جمال المراكبي
السؤال كامل
نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن الصلاة في المساجد التي بها قبور ، فلماذا نصلي في مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم في المدينة ؟
جواب السؤال

الجواب :

من المعلوم أن النبي صلى الله عليه وسلم حين مات لم يُدفن في مسجده ، وإنما دُفن في حجرة عائشة رضي اللَّه عنها ، وظلّت الحجرة التي صارت قبرًا له صلى الله عليه وسلم خارج المسجد ، حتى انتهاء عهد الخلفاء الراشدين ، ثم أُدخلت فيه أثناء توسعة تمت للمسجد ، ومسجد الرسول صلى الله عليه وسلم له خصوصية : أن الصلاة فيه خيرٌ من ألف صلاة فيما سواه ، إلا المسجد الحرام ، فلا تزول هذه الفضيلة عنه بعد دخول القبر فيه ، والنبي صلى الله عليه وسلم قد نهانا وحذّرنا من الصلاة في المساجد المقبورة ، ولا يسعنا إلا أن نقول سمعنا وأطعنا ؛ لقول اللَّه تعالى : { وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا } [ الحشر : 7 ] ، وقوله تعالى : { وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلاَ مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلاَلاً مُّبِينًا } [ الأحزاب : 36 ] ، واللَّه أعلم .

جواب السؤال صوتي
    طباعة 
 
 
 

RSS

Facebook

Youtube

تسجيل الدخول
اسم المستخدم
كـــلمــة الــمــرور
تذكرني
تسجيل
نسيت كلمة المرور ؟
البحث
البحث في
المتصفحون حالياً 14 زائراً ، للمزيد من التفاصيل عن المتصفحين حالياً : اضغط هنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع جماعة أنصار السنة المحمدية © 1431 - 1433 هـ