هل يجوز لمن سها خلف الإمام أن يسجد للسهو بمفرده بعد الفراغ من الصلاة ؟

الجواب :

قال فى المغنى : المأموم إذا سها دون إمامه فلا سجود عليه فى قول عامة أهل العلم . وحكى عن مكحول أنه قام عن قعود إمامه فسجد . ولنا أن معاوية بن الحكم تكلم خلف النبى صلى الله علية وسلم فلم يأمره بالسجود وروى الدار قطنى فى سننه عن ابن عمر أن النبى صلى الله عليه وسلم قال :( ليس على من خلف الإمام سهو فإن سها إمامه فعليه وعلى من خلفه ). إهـ

أما إذا سها المأموم المسبوق فيما ينفرد فيه بالقضاء سجد للسهو لأنه قد صار منفردا فلم يتحمل عنه الإمام أما إذا تيقن فى التشهد أنه ترك ركنا كالركوع أو نحوه ناسيا لزمه أن يأتى بركعة كاملة بعد تسليم الإمام ولا يسجد للسهو لأنه سها فى حال القدوة - الاقتداء بالإمام - ولو سلم الإمام فسلم المأموم المسبوق سهوا ثم تذكر بعد ذلك بنى على صلاته وسجد للسهو لأن سهوه بعد انقضاء القدوة

تاريخ الاضافة: 31-08-2010
طباعة