الوضوء عند لمس المصحف أو قراءة القرآن


للعلماء في ذلك خلاف واسع والأقرب للتقوى الخروج من الخلاف بالوضوء للمس المصحف عملا بظاهر الآية: لا يمسه إلا المطهرون أي من الجنابة والحدث، ولفظ الآية صريح ومعناها الطلب.

وقيل المراد الكتاب الذي في السماء، لا يمسه إلا المطهرون، يعني الملائكة.

مجلة التوحيد العدد السادس لسنة 1412

تاريخ الاضافة: 23-11-2010
طباعة